السبت، 14 مارس 2020

ما هي فوائد فيتامين E وهل يزيد الوزن ؟ وما هي اضراره


ما هو فيتامين E

يعتبر فيتامين E أحد أهم مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة، والبكتيريا، والفيروسات الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى أنه يدعم جهاز المناعة، ووظائف الخلية، ويحافظ على صحة البشرة، ويحميها من التلف الناجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، كما يوسع الأوعية الدموية، مما يخفض من تكوين التخثرات الدموية  ويعد فيتامين E من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويتوفر في العديد من الأطعمة، ومنها: المكسرات، والبذور، مثل: بذور دوار الشمس، والفول السوداني، وزبدة الفول السوداني، والزيوت النباتية، مثل: زيت دوار الشمس، وزيت جنين القمح، بالإضافة إلى البروكلي، والبندورة، والسبانخ، والكيوي، والمانجا.


ومن الجدير بالذكر أن فيتامين E يتوفر كمكمل غذائي بمصدريْه؛ الطبيعي، والمعروف بـ d-alpha-tocopherol، والصناعي، والمعروف بـ dl-alpha-tocopherol، ويعد المصدر الطبيعي أكثر فعالية، ويؤدي إنخفاض هذا الفيتامين للأشخاص الذين يعانون من سوء امتصاص الدهون بشكل حاد، أو نتيجة إصابتهم باضطرابات جينية نادرة، لذا لايعتبر نقصه مشكلة للأشخاص الأصحاء حتى عند استهلاكه بمقادير قليلة.


ما هي فوائد فيتامين E

فعال Effective

  • التقليل حالات الترنح:  وهي حالة وراثية تؤثر في التحكم الحركي، كما أنها تؤدي اضطرابا يعيق امتصاص فيتامين E من النظام الغذائي، بالإضافة إلى أن إنخفاض هذا الفيتامين فهو يؤدِ إلى حدوث مجموعة من المشاكل العصبية، ومن بينها الترنح؛ لذلك تستخدم مكملات فيتامين E للالتقليل من هذه الحالة.
  • التقليل حالات إنخفاض فيتامين E:يعتبر تناول فيتامين E كمكمل غذائي مهما لالتقليل حالات نقصه، وعلاجها.


احتمالية فعاليته Possibly Effective

  • إنخفاض خطر التعرض للاصابة بمرض ألزهايمر: حيث كشفت دراسات تم نشرها في مجلة JAMA Neurology عام 2004 أن تناول فيتامين E مع فيتامين ج كمكملات غذائية حيث يخفض من خطر التعرض للاصابة بمرض ألزهايمر، وتعود أهمية هذه الفيتامينات إلى دورها كمضادات للأكسدة، التي حيث تقلل من التلف التأكسدي للخلايا العصبية.
  • إنخفاض خطر التعرض للاصابة بداء باركنسون: ؛ حيث يخفض فيتامين E من الجذور الحرة التي من شأنها أن تلحق الضرر بخلايا الدماغ؛ وبالتالي فمن المحتمل أن يخفض من خطر التعرض للاصابة بداء باركنسون.
  • تحسين الدلالات المرافقة لداء هنتنغتون: ؛ وهو اضطراب نفسي وعصبي يؤدي نتيجة طفرة في الكروموسوم الرابع، مؤديا بذلك إلى قتل الخلايا العصبية نتيجة الإجهاد التأكسدي، وقد كشفت دراسات تم نشرها في مجلة The American Journal of Psychiatry أن من المحتمل لفيتامين E أن يخفض من تقدم دلالات داء هنتنغتون عند تناوله بجرعات عالية، خاصة في المراحل المبكرة من العلاج.
  • إنخفاض التشنجات المصاحبة للدورة الشهرية: حيث فهو يؤدِ إلى فيتامين E على إنخفاض آلام الدورة الشهرية، ففي دراسات أُقيمت على 100 سيدة ممن تناولن 500 وحدة دولية من فيتامين E مدة 5 أيام، قبل بداية الدورة، وأثناءها، كشفت النتائج أن هذا الفيتامين حيث يخفض من هذه الآلام، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول جرعات مرتفعة من فيتامين E، خاصة للإناث اللواتي يتناولن مميعات الدم، أو يعانين من أمراض القلب، أو السكري، أو بعض أنواع السرطان.
  • إنخفاض بعض دلالات المتلازمة السابقة للحيض:  حيث فهو يؤدِ إلى تناول فيتامين E على إنخفاض بعض دلالات المتلازمة السابقة للحيض كآلام الثدي.وقد كشفت دراسات تم نشرها في مجلة Reproductive Medicine أن تناول 400 وحدة دولية من فيتامين E مدة ثلاث دورات شهرية متتالية؛ يخفض من بعض الدلالات الجسدية للمتلازمة السابقة للحيض.
  • زيادة وظائف الكلى: تشير بعض الأدلة إلى أن تناول فيتامين E حيث يعزز وظائف الكلى للأولاد الصغار المصابين بتصلب في الأوعية الدموية في الكليتين .
  • إنخفاض دلالات مرض الكبد: حيث يحسن تناول فيتامين E من دلالات مرض الكبد الدهني اللاكحولي  ، وكشفت بعض الأدلة إلى أن تناول فيتامين E من أجل الإنخفاض من دلالات هذا المرض مدة سنتين؛ مرتبط بمقاومة الإنسولين.
  • زيادة القدرة الحركية للمسنين : يؤدي لإرتفاع تناول فيتامين E من الأغذية أن يحسن من الأداء الجسدي للمسنين ، كما يؤدي أن يقوي العضلات لديهم.
  • التقليل الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل الروماتويدي: كشفت دراسات تم نشرها في مجلة Annals of the Rheumatic Diseases أن كميات الألم حيث انخفضت عند تناول فيتامين E عند مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، كما يمتلك فيتامين E تأثيرا مسكنا للألم، ولكنه غير مرتبط بتأثيره المضاد للالتهاب.
  • التقليل حرق الشمس: يؤدي لتناول فيتامين E، مع فيتامين ج أن يخفض من خطر التعرض للاصابة بحرق الشمس بعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • تحسين البصر للمصابين بالتهاب العنبية:   وهو نوع من أنواع التهاب قزحية العين، وقد أُقيمت دراسات تم نشرها في مجلة Ophthalmology على مجموعة من مرضى التهاب العنبية الأمامي، تبين خلالها أن تناول جرعات من فيتامين E مع فيتامين ج مدة 8 أسابيع، حيث حسن من حدة البصر لديهم.
  • تحسين حالات الأولاد الصغار الخدج: حيث فهو يؤدِ إلى تناول فيتامين E على الإنخفاض من نزيف الجمجمة، ونزيف الجهاز البطيني في الدماغ للأولاد الصغار الخدج، كما يؤدي أن يخفض من خطر التعرض للاصابة بأمراض العين المسببة لاعتلال الشبكية  .


لا توجدمؤشرات كافية على فعاليته Insufficient Evidence

  • التقليل الربو: كشفت دراسات من كلية الطب لجامعة حجة تبة التركية عام 2000، أن كميات الفيتامينات المضادة للأكسدة -ومن بينها فيتامين E- كانت منخفضة للأولاد الصغار الذين يعانون من الربو، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجدمؤشرات كافية تؤكد تأثير هذا النوع من الفيتامينات في الإنخفاض من خطر التعرض للاصابة بالربو أو الالتقليل منه للأطفال.
  • التعرض إنخفاض مضاعفات اعتلال الكلى السكري: ؛ حيث كشفت دراسات أولية من جامعة موناش عام 2018، أن تناول فيتامين E قلل من الكرياتينين بشكل ملحوظ، وبالتالي فإنه حيث يخفف من اعتلال الكلى عند مرضى السكري.
  • التقليل اعتلال الأعصاب السكري: كشفت دراسات تم نشرها في مجلة The Indian Journal of Endocrinology and Metabolism عام 2014 أن من المحتمل أن يساعدتناول فيتامين E بالإضافة إلى نوع من أنواع الزيوت في التقليل اعتلال الأعصاب السكري، والسيطرة على الألم الناتج عنه، ولكن هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد تأثير فيتامين E في الالتقليل من هذه الحالة.
  • التقليل حالات عسر الهضم:  ، لم تثبت الدراسات فمرتفعة تناول فيتامين E في الالتقليل من حالات عسر الهضم، والتخلص من بكتيريا الملوية البوابية (باللاتينية: Helicobacter pylori)، أو ما تعرف بجرثومة المعدة، ومن جهة أخرى فقد كشفت دراسات من جامعة كامبريدج عام 2011 أن من المحتمل لكل من فيتامين E وفيتامين ج أن يخفضا من خطر إصابة الأنسجة المخاطية داخل المعدة بالتلف الناتج عن عمليات التأكسد.
  • الحفاظ على وظائف الكلى: وذلك للأولاد الصغار المصابين باعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي A  ، وقد كشفت دراسات أولية تم نشرها في مجلة Pediatric Nephrology عام 2003 إلى أن تناول فيتامين E قلل من وجود فائض من البروتينات في البول  ، ولكنه لم يؤثر في الإنخفاض من البول الدموي  ، وهناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات للتأكد من تأثير مضادات الأكسدة في المحافظة على وظائف الكلى عند هؤلاء المرضى.
  • إنخفاض تشنجات الساق التي تحدث ليلا: كشفت دراسات من كلية الطب في جامعة كارولينا الشرقية إلى أن من المحتمل لفيتامين E بالإضافة إلى بعض العلاجات الأخرى أن تقلل من تشنجات الساق التي تحدث ليلا للمسنين ، ومن جهة أخرى فقد بينت دراسات أولية تم نشرها في مجلة Archives of internal medicine أن استهلاك فيتامين E مدة شهر لا يؤثر في إنخفاض تشنجات الساق، أو حدتها، أو تكرار حدوثها.
  • إنخفاض خطر التعرض للاصابة بكسور العظام: من المحتمل أن يساعدتناول فيتامين E في إنخفاض خطر التعرض للاصابة بكسور العظام، وخاصة عظم الحوض للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما.
  • التقليل متلازمة تململ الساقين:  ؛ حيث أُقيمت دراسات تم نشرها في مجلة Sleep Medicine عام 2012 على مرضى غسيل الكلى الذين يعانون من تململ الساقين، وكشفت نتائجها أن تناول فيتامين E، وفيتامين ج يخففان من حدة متلازمة تململ الساقين عند هؤلاء اللمصابين بمرض عند استهلاكهما على المدى القصير
  • إنخفاض خطر التعرض للاصابة بالسكتات الدماغية: يزيد فيتامين E من مقاومة الكوليسترول الضار لعمليات التأكسد، ويخفض من انتشار خلايا العضلات الملساء، كما يخفض من التصاق الصفائح الدموية بالكولاجين، مما يثبط التحلل التأكسدي للدهون، وأظهر تحليل شمولي نشر في المجلة الطبية البريطانية عام 2012، أن فيتامين E يزيد من خطر التعرض للاصابة بالسكتة الدماغية النزفية   بنسبة 22%، ويخفض من خطر التعرض للاصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية، أو ما تعرف بذات إنخفاض التروية   بنسبة 10%، بالإضافة إلى ذلك فقد بينت دراسات تم نشرها في مجلة Thrombosis and Haemostasis عام 2011 عدم وجود علاقة مثبتة بين تناول فيتامين E، وإنخفاض خطر التعرض للاصابة بالسكتات الدماغية، وهناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد تأثير مكملات فيتامين E في الإنخفاض من خطر التعرض للاصابة بالسكتات الدماغية.
  • التقليل نزلات البرد: تختلف نتائج الدراسات حول إثبات دور فيتامين E في الالتقليل من نزلات البرد، فبعضها وجد أنه حيث يخفض من التعرض للاصابة بنزلات البرد، والبعض الآخر لم يظهر أي تأثير ملحوظ لفيتامين E في الإنخفاض من التعرض للاصابة بنزلات البرد.
  • إنخفاض نوبات الصرع: بينت دراسات تم نشرها في مجلة Advanced biomedical research عام 2016 أن تناول فيتامين E مع الأدوية المضادة للصرع يحسن من التحكم بالتشنجات للمرضى، ويخفض من الإجهاد التأكسدي.
  • فقر الدم المنجلي:  ، من المحتمل أن يكون تناول فيتامين E، ومستخلص الثوم، وفيتامين C مفيدا للمصابين بمرض فقر الدم المنجلي.


ما هي فوائد النعناع للرجال .

  • من المحتمل فمرتفعة فيتامين E في زيادة الخصوبة للرجال، وذلك من عبر إرتفاع حركة الحيوانات المنوية بسبب دوره كمضاد للأكسدة، كما تم نشرها دراسات في مجلة Arab Journal of Urology عام 2018، كشفت أن مضادات الأكسدة حيث تؤثر إيجابيا في خصوبة الرجل.

ما هي أضرار فيتامين E

يعتبر فيتامين E في بعض الاحيان آمنا عند تناوله، وفي بعض الاحيان لا تظهر أية دلالات جانبية عند استهلاكه بالكمية اليومية الموصى بتناولها، ومن المحتمل عدم أمان الإفراط في تناوله، وينصح مرضى القلب، والسكري بعدم تناول ما يزيد عن 400 وحدة دولية منه يوميا، كما يؤدي للإفراط الحاد في تناوله بحيث تصل إلى 800 وحدة دولية يوميا، أن يزيد من خطر التعرض للاصابة بالسكتة الدماغية النزفية بنسبة 22%، ويؤدي حدوث بعض الدلالات الجانبية للإفراط في تناوله مثل: الغثيان، والإسهال، وتشنجات المعدة، والإرهاق، والتعب، والصداع، وعدم وضوح الرؤية، والطفح الجلدي، والنزيف


مخاطر استخدام فيتامين E

هناك بعض المخاطر المرتبطة بتناول فيتامين E، ونذكر منها ما يأتي: 

  • الحامل: من المحتمل أمان تناول فيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية للمرأة الحامل، إلا في حال تناوله كمكمل غذائي في الشهور الأولى من الحمل؛ حيث حيث يلحق الضرر بالجنين، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول كبسولات فيتامين E عبر فترة الحمل.
  • المرضع:يعتبر تناول المرأة المرضعة لفيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية في بعض الاحيان آمنا.
  • الرضع والأطفال:يعتبر تناول فيتامين E ضمن الاحتياجات اليومية للرضع والأولاد الصغار في بعض الاحيان آمنا، وتعتمد الجرعة الآمنة على العمر، ومن الجدير بالذكر أن من المحتمل عدم أمان حقن فيتامين E في الوريد بجرعات مرتفعة للأطفال الخدج.
  • بعض الحالات الطبية: يجب استشارة الطبيب قبل تناول فيتامين E، وخاصة كمكمل غذائي في بعض الحالات الطبية، مثل: إجراء رأب الوعاء لتوسعة الوعاء الدموي المسدود  ، واضطرابات النزيف، والسكري، وسرطان الرأس والرقبة، وأمراض الكبد، والنوبات القلبية، وهشاشة العظام، وسرطان البروستاتا، والخضوع للعمليات الجراحية، وحالات إنخفاض فيتامين ك.


ما هي أنواع فيتامين E .

  • يطلق اسم فيتامين E على مجموعة من المركبات الكيميائية، وعددها ثمانية، وهي: ألفا-توكوفيرول، وبيتا-توكوفيرول، وغاما-توكوفيرول، ودلتا-توكوفيرول، وألفا-توكوترينول، وبيتا-توكوترينول، وغاما-توكوترينول، ودلتا-توكوترينول، إلا أن المركب ألفا-توكوفيرول هو الوحيد الذي يستطيع تلبية احتياجات جسم الإنسان من فيتامين E، ولذلك فإنهُ الجسم يحول جميع أشكال فيتامين E الأخرى إلى ألفا-توكوفيرول كي يستطيع الاستفادة منه، وتحتوي أغلب مكملات فيتامينات E على ألفا-توكوفيرول، إلا أن بعضها حيث يحتوي على أشكال أخرى لفيتامين E. 


هل يمكن لفيتامين E أن يزيد الوزن ؟

  • يعتقد أن تناول مقادير كبيرة من مكملات فيتامين E حيث تؤدي إرتفاع في الوزن، إلا أن الدراسات لم تجد ذلك، بل على العكس فقد وجدت أن أولئك الذين يعانون من المتلازمة الأيضية -والتي ترتبط بإرتفاع الوزن- يحتاجون إلى مقادير أكبر من فيتامين E، ويعتقد العلماء أن الأنسجة ترفض استقبال بعض الدهون في أجسام الأشخاص الذين يعانون من السمنة كونها تمتلك مقادير كبيرة منها، مما يخفض من دخول فيتامين E إلى هذه الأنسجة كونه من الفيتامينات الذائبة في الدهون، وعلى الرغم من أن هذه الدراسات غير كافية لتأكيد هذه النتائج، إلا أن الخبراء ينصحون الأشخاص الذين يعانون من المتلازمة الأيضية بالحصول على مقادير كافية من فيتامين E.